الاثنين، 30 يناير، 2017

a sandy castle of magic and wonder

Every thing has changed ..not to know the road any more ..fog all around .. i can hear a storm coming  ...for not to know left from right is something ...but alas  i cannot see it ... my destination seems far far away in this fog ..
i am here to tell a story or was it a dream .... i cant remmeber which is which but i know it to 
be in my heart ... 

                                                               sand castle

its a tell of an incent sand land story .. in every land every culture there is a tell of mighty hereos and great dragon like creatures ...and my home is no diffrent ...i live in a small town not far away from a main city by the sea ...but while my peers where dreaming of life aboard ships a dreamt of her ...on  fast shifting land of sand and what ...i dont  know ..some thing is there ..i hear her calling ..but just behind her voice there is an eco ..a dangerous sound .....a subtle but its there ... 
last night was my 17 birthday ...and as it always in this town 17 is when you get ready to  choose..normally which ship you are to join and what position you inspire to  and at that night i  didnt  sleep ...  my father this old man a four coner of the earth traveler ..came to be 
are you awake badr ..with a gentle voice non but a father can master ..
yes father i am ..is ther some thing wronge 

and here my story starts ..a secret has been shared ...and a road has been set ..by fate and accepted by choice .....

الأربعاء، 7 أكتوبر، 2015

oooh yeah i am back

 life is fundimently is to be busy with what .......no idea ... job health others life opinions family ,  pick your pick ....but when the night comes and so sure it does ...my demons or i should say writing demons so   not to scare any .. are back 
.many of whom i used to read for has left (the blogger.com) building  ,
 my thoughts his words still here my other self whom been away for along time ...for now i am here just to say the door is open and please take the seat and relax  .

الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2012

اساطيرنا : الربع الخالي ...ذكريات منسيه

لطالما استهوتني الاساطير ..لم ؟ لا ادري ..و لعل اكثرها تآثيرا هي قصة العنقاء ..من هي ...في فناءها حياة تبعث من جديد ...في قتلها عجز جبابرة صحراءنا العربيه
ايا يكن الامر هانذا انشر لكم  الورقة الاولى من رسالة لاحد هؤلاء الفرسان
------------------------------------------------------------------------------------------------------
سيدي انتظر لا ترحل ...... قالتها جارية ابي ......هي فتاة ليست اكبر مني بكثير حكم عليها الزمن بآن تكون من احد القبائل الاقل شآنا منا ....ليس لها شاعر يسطر لها تاريخا من الاوهام  بكلمات شاعرية جميله تطير بها الجن الى كل اذن ....اسرت و هي صغيرة ..و اشتراها ابي بمال قليلة لم تكن ذات عافيه الا ان ابي احسن اليها فهي ترعاه الان في خريف حياته .....
هو : ما الامر ؟
هي: انتظر سيدي ...الى اين ترحل .....انك تعلم ....
هو : قد قضي الامر لابد لي من الزعامة و ان قتلت في سبيلها
هي : ذاك طريق موحش ...
هو : ايهما الزعامة ام رحيلي ؟
هي : كلاهما يا سيدي ...فلا صاحب لزعيم و لا مشفق لمرتحل
هو : الزعامة امر اسعى اليه لرخاء القبيلة و كل مرتحل يعود

هي : حسنا يا سيدي لن اطيل عليك دعني اسرج لك الخيل و اذهب لشيخك التمس منه حكمة قبل ان تغيب ...فلا ضير من كلمات قد تنفعك ان قدر لك ان تراها .....
قالتها و في عينيها شرر يكاد ان يحرق عيني ... وقفت اتاملها .... اوقد نبض قلبها بمشاعر عجز ان يحركها ذالك الشيخ الراقد في السرير ام ......
هي : لا تطيل النظر الي سيدي .....لا..انما هو غير ما في قلبك  ....ان ما تراه انما هو رغبة في ان ارحل معك لآراها ...
هو : لقد احسن الشيخ تعليمك ....لطالما كنت المفضلة لديه ....لولا شعرك المائل للون الشمس لكنت زعيمة للحرائر
هي : او تسخر مني سيدي .....حسنا ...اذهب الان فهو ينتظرك ...لا ترفض له امرا ...و ان حانت لك الفرصه فطلب منه السيف الاحمر و قوس لبيد 

الجمعة، 28 سبتمبر، 2012

عودة من قاع المحيط

حسنا حسنا ......و ثالث القول ...حسنا
اليوم اكتب بعد ما قررت ان اوجد لي وقتا لانثر جنوني
اليوم اعلان. هام فآنتظروني
اليوم كدت ان افقد نفسي لاوهام جنوني
كدت اسلم القيادة لمجنوني
و لكن...استعدتها مع ما تبقى من عقلي و اوهام جنوني